أرشيف شهر: أكتوبر 2019

الطبطبائي: هيئة التخطيط العمراني لكسر احتكار الدولة للأراضي

تقدم النائب عمر الطبطبائي باقتراح بقانون لإنشاء هيئة للتخطيط العمراني، للمساهمة في حل القضية الإسكانية.

وقال الطبطبائي لـ القبس إن الاقتراح الذي تقدم به يهدف الى كسر احتكار الاراضي المملوكة للدولة لتعود جميع تلك الاراضي الى هيئة التخطيط العمراني، وتكون تحت مسؤوليتها لتتسنى لها إدارتها وتوزيعها وفقا لاحتياجات الجهات الحكومية والمواطنين.

وبين ان من مسؤوليات الهيئة توزيع نسبة من الاراضي لغرض توفير السكن الخاص للمواطنين، الى جانب توزيع القسائم الصناعية وغيرها، ومراقبة استخدام الجهات الحكومية للاراضي المخصصة لها.

وأكد أن إنشاء هيئة للتخطيط العمراني يسهم في اتاحة جميع البيانات امام المواطنين، لمعرفة استخدام الاراضي المملوكة للدولة والاغراض التي خصصت من اجلها.

عمر الطبطبائي يستجوب وزيرة الأشغال من خمسة محاور

تقدم النائب عمر الطبطبائي، باستجواب إلى وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان، جنان بوشهري، من خمسة محاور.

ويتعلق المحور الأول التراخي في تطبيق القانون على الجهات المتعاقدة معها المؤسسة العامة للرعاية السكنية مما كبد الدولة خسائر فادحة وذلك كله بفعل تقاعس الوزيرة عن الاضطلاع بمسؤولياتها للحفاظ على المال العام، والمحور الثاني اهدار المال العام والاضرار بمرفق حيوي من مرافق الدولة وعرقلة خطط الدولة في التنمية المستدامة، أما الثالث مخالفة احكام المادتين (98 , 130) من الدستور والاخلال الجسيم بمصالح الدولة وحقوقها وعرقلة المشاريع التنموية، والرابع اساءة استخدام السلطة رالتغسف واهدار حقوق الدولة التعاقدية في مشاريع وزارة الأشغال العامة بما يترتب عليه اهدار المال العلم، سوء ادارة الوزيرة لأزمة الطرق والإدلاء بمعلومات غير صحيحة أدت الى تضليل الراي العام.

وقال الطبطبائي إنه تدرج في العمل في ما يخص وزارة الأشغال بحزمة من الأسئلة بلغت 23 سؤالاً، متحدثا عن وجود تلاعب في المدن الإسكانية وأن التوزيعات كلها كانت ورقية.

وأضاف أنه “تم الانتهاء من استجواب الوزيرة بوشهري في أغسطس الماضي لكننا كنا ننتظر التوقيت..ونحن نتابع الأوضاع منذ عامين تقريباً”.